من الذبائح الشركية


من الذبائح الشركية

إجابة معتمدة

من الذبائح الشركية، إن الشرك هو الذنب الذي لا يغفر الله له من بين ذنوب الإنسان جميعاً، وهي من أقبح الأفعال التي يقوم بها الإنسان، ومن الشرك القيام ببعض العبادات من غير ابتغاء وجه الله، واخلاصها لما دون الله سواء من الآلهة أو البشر كالقرابين مثلاً، ومن ضمن هذه العبادات الصلاة والزكاة، والذبائج أيضاً، فقد يقوم البعض من باب الشرك عمداً أو بغير قصد بالذبح لغير الله، وقد وعد الله أشد العقاب لمن يقوم بهذا الفعل الشنيع، ومن خلال السطور نبين بعض العبادات الشركية منها الذبائح الشركية.

من الذبائح الشركية

قال تعالى ” قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين” فهذا دليل قطعي على عدم وجوب القيام بأي عبادة إلا لله وحده لا شريك له، وقد توعد الله للمشركين بنار جهنم خالدين فيها، ومن العبادات الغير جائز شركياً ما يخص الذبائح واستدل على ذلك قول النبي محمد صلى الله عليه وسلم “لعن الله من ذبح لغير الله” ، وجزاء من يقوم بالذبح لغير الله أن لا يستمتع بأي من ملذات الدنيا مهما امتلك منها، ويحاسب على فعلته يوم القيامة بالعذاب الشديد واللعن من الله سبحانه وتعالى.

الجواب/ ما ذبح لغير الله ومن غير ابتغاء مرضاته

من الذبائح الشركية

زر الذهاب إلى الأعلى