حكم القاضي على بائع الصابون بالحبس بالرغم انه شعر بصدقه وذلك بسبب


حكم القاضي على بائع الصابون بالحبس بالرغم انه شعر بصدقه وذلك بسبب

إجابة معتمدة

حكم القاضي على بائع الصابون بالحبس بالرغم انه شعر بصدقه وذلك بسبب، تعتبر مهنة القضاة من المهن السامية التي يجب على كل قاضي أن يتمتع بالعديد من الصفات التي تؤهله لأخذ هذه المهنة بكل جدارة ومن أهمها مثل الصبر في كل قضية يستلمها بعيداعن الغضب ويجب أن يكون واسع الصدر وأن يكون ملم بكل المعلومات التي تتضمن هذه القضية وأن يحكم بين الخصوم بالعدل بعيدا على الحيازية لشخص أو حاكم، كما أن القاضي يجب أن يكون هناك مطابقة بين صفاته وأفعاله عارف بكتاب الله تعالى وسنة رسوله.

حكم القاضي على بائع الصابون بالحبس بالرغم انه شعر بصدقه وذلك بسبب

يوجد العديد من القضايا الذي يقوم القاضي بالحكم فيها ويكون هناك اختلاف في رأيه والحكم من قضية لأخرى كما ويختلف عن باقي القضاة حيث يذكر القاضي هنا قصة بائع الصابون والحاكم فيمنهج المملكة العربية السعودية حيث تعتبر من القصص الحقيقية التي حدثت في مجتمع ما حيث يوجد بائع صابون يتجول في الطرقات من أجل بيع الصابون وكان يريد شراء الزيت من أجل صنع الصابون فذهب إلى بائع الزيت حيث تم خداعه من باع الزيت في زيادة الكمية فاشترى الزيت ومن ثم ذهب إلى بيته وقام باعطاء التاجر الصابون فاضر بجلده وشكاه للقاضي وأمر بحبسسه.

الجواب: وجود التقرير الطبي. 

حكم القاضي على بائع الصابون بالحبس بالرغم انه شعر بصدقه وذلك بسبب

زر الذهاب إلى الأعلى